El Boss

مرّت ستة اشهر على زيارة احمد الاخيرة الى قريته. فأحمد، الشاب العشريني، قضى معظم ايام حياته في بيروت. اذ فرضت الدراسة ووظيفة والده ان تكون زيارة القرية فقط في الاعياد او العطلة الصيفية.

صديق احمد الوحيد في القرية هو “البوس” (el boss). ومع ان البوس كان اكبر سناً من احمد، الا ان اطباعهما تشابهت منذ الصغر حتى ولو ظهرت بعض الفروقات بينهما مع مرور الوقت. فلطالما رافق أحمد الخجول صديقه “البوس” الجريء  في عمليات “تنفيس” اطارات السيارات في الحي او التدخين سرّاً خلف احدى الحيطان. مرّت الايام واحمد لا يزال يتابع دراسته الجامعية. اما “البوس”، فاكتفى بشهادة البروفيه وهو يعمل الآن في ورشة حدادة سيارات.

متابعة قراءة El Boss