بدي رش خلقي

 

اوقفت (وضربت) سلطات القمع اللبنانية الناشطين خضر سلامة وعلي فخري مساء الجمعة 20 نيسان متلبّسين بالجرم المشهود في احدى شوارع بيروت. والجريمة التي تُدفع ملايين الدولارات لتدريب قوى الأمن على منعها هي الرش على الحيطان.

ومع انتشار الخبر على الانترنت توجه متضامنون الى مخفر طريق الشام حيث احتُجز خضر وعلي. متابعة قراءة بدي رش خلقي